الأربعاء، 30 نوفمبر، 2011

أنا أعشقك ......



ارجَوا مِنْك يَا خالقي ..............
أن توهبنى رجل يساوي كل الرّجال ...........
! و إجعلنى أشُكر “الصّدفه” التى جمعتنا .............
و لـلـــ "القدر" أيضا نصيب من الشّكر كي لآ يفرّقنا ...............
فإجعله لى زوجا ومسكنا ارتاح فيه من هموم الدنيا .........
وتذكّر أنت يا ايها الرجل ........
لا “رجل” كـ أنت ........
عندما أعشقك أنــــــــــــآ ......... 
و أنّا كل مآ “أريده” ..............
أن تبقى معى لتتذوق لذة الغرامى ...........

الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

اعذرينى .......



اعذريني ولكـــــــن ...
فالدنيا لم تنصفني ...
فقد تحطم قلبي على ارضية صلبة رخاميـــة ...
ووردة حياتي قد ذبلت ...
فلم يعد لحياتي متسع لانسان اخر ...
و لا استطيع ان اكون طرفا في رهان خاسر ...
فاطياف الماضي ما زالت تحوم حولي ...
وصمتي هو منقذي الوحيد من ألسنة البشر الحادة كالسيف ...
فقد جف الدمع في مقلتي ...
والقلب الحزين بات لقلبي وعنواني ...
والامل نجمة صغيرة جدا بعيدة في سماء حياتي ...
لا ادري ان كنت سأصل اليها يوماً أم لا ...
ولكن اعذرنى .....
فالبحب يحى الانسان ....
 ويعمر القلب بالأيمان .....
 ويغذى العقل بالنسيان.....

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

فسبيلى ........



مهما سمعت و لا شفت
اللى بيحصل فى الميدان
بتمنى أنزل وأساعد
فسبيلى هى غايتى 
وغايتى هى استشهادى

الاثنين، 21 نوفمبر، 2011

رأى المتواضع .... عن الرسالة "81 " للمجلس المتواطىء ........



أول القصيدة كفر عندما يقول المجلس المتواطىء "إيمانا" و "بإستمرار التواصل "
فأمنت ان المجلس المتواطىء فى الساعات الأخيرة أحدث تطورات بالغة الدقة فى زعزعت الأمن والاستقرار لمصرنا الحبيبة
كما أنه يأسف لما آلت اليه تلك الاحداث بعد 48 ساعة صحصح لما يحدث وظهر على الخريطة فجئاة وهو يقول نأسف ... كما فعلها من قبله الصهاينة عندما قتلوا شباب مصر على الحدود نأسف وليس نعتذر ....!!!
فما الفرق بينهم .....؟؟؟؟!!!!!
ويقول ايضا ان يجتمع جميع طوائف القوى السياسية لإحتواء الموقف الذى قد يؤثر سلبا على الأمن والأستقرار اللى فجره بأيده
طيب نقف مع بعضنا البعض ولكن ضد من ...؟؟
يعنى بكل سهولة كده يدعوا بان ندخل فى حرب معاهم  ...؟؟
 ولكن الحرب تحتاج الى أسلحة ونحن لا نمتلك غير الحجارة كما يحدث بالفعل فى فلسطيين ..... فما الفرق بين الصهاينة و المجلس المتواطىء .....؟؟؟!!!
 كما "يكلف" ويجب أن نأخذ بالنا من كلمة يكلف وان المجلس المتواطىء يشبه المخلوع فى اعطائه للأوامر للمجلس الوزراء بإتخاذ إجراءات عاجله للوقف على اسباب هذه التداعيات كأنه لا يعرف ماهى أسبابها ... طيب والاجتماع اللى انت عملت يافنجرى انهارده كان أساسه ايه ....؟؟؟
ويريد ان ينهى ذلك فى أسرع وقت ... يعنى أنت يامتواطىء لا تعرف انك لو أعطيت الأوامر بوقف الضرب سينتهى هذا الموقف 
وان لك مواطن فى مصر له الحق فى الاعتصام بطريقة سلمية طالما لا يعتدى على اى ممتلكات عامة ولا خاصة ويكفل له القانون ذلك ... ولكن بالطبع لا تعرف انت عن القانون شىء لتتكلم به ... ولكن لتتلاعب به فقط .....
وبحرص شديد من المجلس المتواطىء على تنفيذ خريطة الطريق التى أتفق عليها مع المخلوع وعصبجيته ويطالب جميع البلطجية بالتصدى للثورة لتحقيق هذا الهدف
.....
لذلك .....
يؤكد المجلس المتواطىء للقوات المسلحة على ثوابته التى لا تتغير وهى انكم يامتواطئين  تحمى الكلب اللى معينك وتاخد بحق المخلوع وعصبجيته هى ده الثوابت اللى انت متفق عليها ...........
ومسئولياتك اللى انت تولتها عشان نبقى واضحين انك تجيبوا اسلحة وغازات محرقة للجلد ورصاص حى وخراطيش تقتل وتخترق بها أجساد شباب الثورة  من عند الكفرة الصهاينة فعلا هى ده المسئوليات بتعتك ..........
وواضح انك مش عايز تطيل الفترة الانتقالية ولكن عايز تفضل مخلي مصر لسنة 2013 من غير رئيس يحكمه ............!!!!
والمجلس المتواطىء بيقول انه لن يسمح لاى جهة بعرقلة عملية التحول الديمقراطى باين بأنه بيستعين بالبلطجية فى الوقت الحالى فى التحرير اللى لسه متسابه عشان تبهدل فينا وكمان لمه اللمة ..... بتاعت العصبجية فى مكان واحد يخططوا فى افشال اى تقدم فى البلد وبتدى ليهم استثناءات فى العيد وحفالات سمر فى طرة لاند وعيشين حياتهم زى ماكانوا بره واحسن اه وكمان بتدى تصريحات للمحكوم عليه بطرس غالى بإنه يجدد بسبورات ولاده .............
مش برده الحرامى بطرس غالى محكوم عليه فى قضية ب 30 سنة سجن .....
اكيد عرفنا دلوقتى مين الجهة اللى بتعرقل عملية التحول الديمقراطى .........؟؟!!
وكلمة بناء المؤسسات بالفعل أنت بتبنى جدار يحول دون التحول الديمقراطى فى مصر وتهدم اى امل فينا بالنجاة من المخلوع وعصبجيته .......
لك الله يامصرنا الحبيبة .................

الأحد، 20 نوفمبر، 2011

<<<< لمسة أملــــــ >>>>

الحياةُ مليئةُ بالسعادةِ و بالتفاؤلِ والأشخاص الذين يعيشونَ هذهِ الحياة يجعَلونها
في غايةِ الحزنِ واليأسِ والاستِسلام في غايةِ الظلام الذي يقتلُ براءةَ الأمل
ويقتلُ الحياة التي عِنوانها السعادة يُقيدِّوا قلبي الملائكي الذي ينبضُ أملاً
بحزنٍ تزيّنهُ قطراتِ الدموع ويجعلوا لحظاتِ حياتي التي أعيشُها مرةً واحدة فقط
لحظاتٍ مُمِلّة عرفتُ أنّ هناكَ من يريد أن يُلغيني من هذهِ الحياة..
بأنّ ينتشِلَ ابتسامتي البريئة  بأن يحرِقَ قلبي..
قلبي الذي دائماً أشبّههُ بالزهرةِ المتفتحة المتفائلة
هذا الإحساسُ يمشي في عروقي التي تريدهُ أن يتفجّر
تريده أن يكُفّ عن ملاحقتي ولكن لا تستطيع شيءٌ ما يزرعُ
هذا الإحساس في قلبي لينتشِرَ في أرجاءِ جسدي
أيقنتُ أنه شعورٌ بالضعفِ والقيْد اللذان يسعَيان ليحطِّموا قلبي الرقيق
ولكنـه لا يستسلمُ أبداًبل يترك كلّ شيء خلفهُ يقاومُ قسوةَ الألمِ والحزن..
ولا يسمح للقهرِ بالتلاعبِ بأحلامه ويُكمٍل مسارهُ في تحقيق ما يريد ليَحظى
بأسعدِ واقِع  والآن أنا سعيدة جداً لأنني نجحتُ في جعلِ قلبي يقيّد
من يحاول تقييده ألم تتساءلوا يوماً لماذا أصبحتْ الحياة
كأنها بحرٌ من الحزنِ يوزّع قطراتهُ علينا
الـ ـ ـ ـم حسـ ـ ـرة يـ ـ ـ ـأس مَلـل جُــرح ؟
هذهِ الكلمات تعلّقونها في سماءِ حياتكم كأنّ الحياة لوحةً صغيرة جداً
تملؤونها بألوانٍ مختلفة * كلّ يوم .. بل كلّ لحظة تضيفوا
ألواناً جديدة إلى هذهِ اللوحة ألوان تعبّر عن استِسْلامكم وضعفكم
همــسة اخيــرهـ
لماذا لا تُحَرروا قلوبكم من أسوارِ التقييد ..؟؟
قلوبكُم هِيَ الحياةُ بذاتِها تأمَل منكم أن تجعلوها نابضة * مليئة بالسعادة هذه القلوب.. كأنّها طيور مقيّدة في أقفاصِها تنتظرُ أن تفردَ أجنِحتها وتحلّق بها.. لترى مدى روعة هذه الحياة فمن هذهِ اللحظة اجعَلوا قلوبكُم هِيَ التي تسَيّركُم في حياتِكُم فإنها بالتأكيد ستوصِلكم إلى ماتُريدون وبالتأكيد إلى سعادةِ الحياة
 


إياك ........



اياك فى يوم تفتكر إنك مت
طالما جواك كلام بينكتب
وتلقى نفسك تقول حقوم اهزم ضعفى
طول مالسه فيا الروح
وباب ربك دايما مفتوح
وحفضل اقول كل خطوة بقربه نعمة ححافظ عليها وحسعد بقربه وحبه لى

الخميس، 17 نوفمبر، 2011

الدعاء الأخير ............



كنت دائما أفكر فى حياتنا المصيرية 
وأصبحت أسبح فى همومنا الوقتية 
فسمعت خبر حبس العائلة اللى عايزها تقلبها ملكية 
فكان خبر حلو وحلوته مريرية 
لما سمعت الاخبار ديه
وللحديث بقية
كان شغلهم الشاغل ازاى يعيشوا حياتهم على حسابنا فى جميع المجالات حتى الانسانية
وتقدر تكون ثروة من دم البشرية
فمبارك باع أرضنا المصرية
لشوية كلاب بلطجية
وبلاوى كتير مستخبية وعلانية
وكان المفروض يشرف على البرش مع أصحابه العصبجية
ولكن عمل فيها تعبان ودخل العناية المركزية
أما الهانم اللى كانت كل أمنيتها فى الحياة أنها تبقى مضيفة جوية
أصبحت على أجسادنا السيدة الأولى المصرية
فكانت لمبارك الندورجية
اللى بتمشى وبتراقب الحياة السياسية
الغاية لما ودته فى داهية أبدية
ولملمت من وراه أموال خارجة عن التوقعية
فتهمت بالفساد الحياتية
وقال ايه ساعة لما سمعت بخبر حبسها جتلها ذبحة صدرية
أما جمال أفندى اللى دخل الحياة السياسية
فبيعنا أموالنا الخارجية
وهز الحياة الأمنية 
فتهم بفساد الحياة السياسية والشعبية
وأخوه علاء اللى كان مستخبى بيجمع الأموال المنهوبة منهم ولملم ثروة خيالية
ودخلوا طرة وبيتحقق معاهم على أعمالهم الأجرامية
يارب إجعل كيدهم فى تضليل
وأرسل عليهم طيرا ابابيل 
ترميهم بحجارة من سجيل
تجعلهم كعصف مأكول 
أما أحنا كان كل حلمنا عايزين عيش وكرامة و عدالة إجتماعية

أنا انسانه ...........





أنا انسانه
....
خضت بحارا .... وسكنت مع من سكن هذه الارض ......
ولكن كنت وحيده فى وسط الارض ......
وتحركت مع الة الزمن فى كل مكان ..... ولم اجد من يعطينى الامان ....
سنوات وراء سنوات تضيع من حياتى .......
قيود تهاجمنى ....... واختيارات تذلنى .......
أحلام تطير فى الهواء ...... وواقع أعيش فيه باستغراب ....
هل نجحت أم لم تنته العقبات .......
فتذكرت انى انسانه لها عيوبها ولها محاسنها .......
ولها حياتها التى تعيش فيها على استحياء ........

الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

الظالم



فى ناس بينزل الظلم عليهم بإنكسار و موت وخراب ديار

وناس بينزل الظلم عليهم بشجاعة وقوة وإندفاع
فالحق حق أن يتبع
والظالم له نهاية فى دنيته قبل أخرته

الكتب


للكتب رائحة تريحنى و تسعدنى
تروى ظمأى و تشبعنى
فما أسعدنى بكتاب بين يدى
أتنفس أوراقه و أعيش كلماته
و أنسج أحداثه فى مخيلتى
مرسلة بواسطة aya abd elkarim



كلمتى
اريح نفسى بالكتاب الذى يعطينا ما اريد وما اجمل ما اكتبه فى كتاب لارى جمال نفسى فيما اكتبه اكثر من جمال الكتب

النفوس المحطمة ..........




هى النفوس الصامتة ....ورغم صمتها المكبوت ....
فهى صاحبة جروح لها صوت عالى .....تبكى بمرارة وحسرة على أيامها .....
ورغم بكائها فلا أحد يلاحظ ألمها .......
ورغم أنينها و حزن نبضها ........
فإنها تبقى نفوس محبة لكل من حولها ......
ورغم جراحها الغائرة .....
فالطعنات و الصدمات مازالت تتوالى .....صدمة تليها صدمة .....
فى هذه الدنيا المليئة بالأحزان .....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فالنفوس المحطمة تعانى من هموم الدنيا ما تعانيه .....
دائما تجدها تحاكى نفسها و تحاكى غيرها .....لكنها لم تجد من يفهمها و يحكيها .....
تشعر بأحزان غيرها و لا تجد من يشعر بيها .....
ولا أحد يستطيع أن يذوب جراحها .....فتشعر أنها وحيدة وغريبة عن هذه الدنيا .....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ورغم تحطمها وحزنها ...... تجدها صامدة كالصخرة ......
وتبقى صافية و طيبة رغم إنكسارها .....
فهى نفوس قادرة على أن تمنح السعادة لمن حولها ......
وتعطى لهم الأمل فى الحياة .....
وتجدها تغنى وتغرد بأجمل الألحان .......
فى كل مكان ......
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

هل يوجد أحد يسمعنا ............. !!!!!!!



السيئة تعم و الحسنة تخص
......
لو قولنا أن فى جانب كتير من الشرطة نظيفين ..... فالنظافة تخص شخص من هؤلاء .. ولكن السيئة تعم المكان بأكمله.......
 أنا لا أنتقد شخص بعينة ولكن أنتقد كيان ونظام مازال متفشى داخل جهاز الشرطة ... ودائما ما نسمع من جهاز الشرطة انهم يتكلمون بصيغة "خالوا القانون يأخذ مجراة" ...
 وهم يتعاملون "بقانون الغاب" ......
 يشهرون السلاح ويطلقون النار على الابرياء مازال هذا هو تعاملهم ......
وإذا استخدمنا نحن فى بعض الاحيان قانون الغاب فنعتبر فى نظرهم سفاحين بلطجية لا نستحق العيش .....
 على الرغم انهم مازالوا يحمون و يستخدمون البلطجية لمصالحهم الخاصة .....
 ومن ضمن أقوالهم المعتادة انهم دائما يعتدى عليهم لذلك يشهرون السلاح ويطلقون النار فهم فى هذا الموقف يدافعون عن انفسهم أما نحن فلا.....!!!
 وكيف يظلوا فى ايديهم السلطة التى تجعلهم حَكم و حاكم على الابرياء من الشعب ويهددون من يريد ان يشهد بالحق ضدهم فى اى قضية ...... 
طيب واحنا المفروض نفضل قاعدين نستقبل الرصاصة والظلم منهم بشكل ده .......
الى متى سنظل فى هذا السفاهة و القبح .......؟؟؟
الى متى سنترك هؤلاء يعيشون على دم الأبرياء ......؟؟؟
الى متى سنعيش بدون كرامة ......؟؟؟
الى متى سنأخر مقاضاة كلاب النظام السابق من ظلمت الشرطة .....؟؟؟
الى متى سنظل نرانا مكبلين بالصمت و لا نستطيع أن نتكلم بحرية ......؟؟؟
..... هل يوجد أحد يسمعنا ..!!!!
ولا البلاه مازالت هى المستعملة ضدنا .....

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

الدنيا لحظات ......!!!!



........
لحظات غضب وما اكثرها ........
...... ولحظات غدر وما أشدها .......
....... ولحظات خوف وما أصعبها ........
..... ولحظات خيانة وما أقوها ......
......... ولحظات ظلم وما أقصاها .........
...... ولحظة صبر وما أخرها .......
......... ولحظة حب وما أفقرها ...........
....... ولحظة الموت بأعمال أصحابها .......

غفوة فوق لهيب الفكر ....... !!!!!



كم من الوقت أسترجع فيه ذكرياتى و أحلامى
التى ماتت من كثرة الهمومى
فالولا الأحلام لمات الكثير ولولا الأوهام لعاش الكثير .......

دائما أتألم  ولا أئن
و أرى و لا أتكلم
و أنخدع و لا أخون
فليس إبتسامتى تعنى سعاتى
فوراء كل ابتسامة حزن شديد .........

من أمنياتى أن أمسك بألمى التى تجرحنى
و أمزقها بكل ما أتيت من قوة 
لأسحقها وتسقط صريعة تحت أقدمى
لأكمل طريقى كما يرضاها ربى ........ 



الأحد، 13 نوفمبر، 2011

كهف التساؤلات .......؟؟؟؟؟!!!!!!



نَحنُ نُفَكّر لأنّنا نُرِيد أن نَعرَف .. وَإذَا عَرَفنا لَن نَسأل .. ؟ أم سَيَظَل السّؤال قَائِم
للا نَهاية .. ؟ 

الأدهَى مِن هَذَا أنّ السّؤال يُخرَج لنَا .. سُؤال ولا يُعطينَا إجَابَة سَوى فِي ذِيلَها سّؤال .. !

إِذًا .. الفِكْر مَرَض لَذِيذ .. فِي بَعْضِ الحَالاتِ .. وَمُضَر جدًّا فِيحَالاتٍ أَكْثَر ..

فَهل كُل مَا نَكتُبه فِكَرة أرَادت الخَرُوج أم مُجَرّد حَالة ، هَالَة ،مَوقف ..

نُرِيد فَقَط تَرجَمتَها .. ؟

وَمَتّى نَقُول أنّ هُنّاك فَكرَة / فَكر بَالكتَابَةِ .. ؟ 

عَندَما تُعجبنَا وَتِسير وَفقًا لَما نُرِيد أن نَكتُبه وَعجَزنَا ..

أَم أن رُؤيَتنَا أَعمَق وَوجدنَا فكرَة لَم تَتطرَأ بعُقولَنا .. 

وَوَقتَهَا فَقَط صَنّفنَاهَا كَ فَكرةٍ .. ؟

وَهَل نَكتُب بَلا فِكر .. فِي بَعْضِ الأَحَيانِ .. ؟ 

وَهَل لابُد أَنْ تُلاقِي الفِكَرة صَدى للأَخَر .. ؟

وَهَل شَرْطًا أَن تَحْمَل الكَتَابة فِكْر .. فِي زَمَنٍ بَات فِيه الفِكْر *كُفر .. ؟

وَهَل كُلّ عَاقَل مُفَكّر .. ؟

وَهَل كُلّ حَامَلِ فَكْرَة مُفَكّر .. ؟

وَهَل كُلّ شَاطَحِ فَكْرٍ مُفَكّر .. ؟ 

وهل انا مفكرة ام شاطحة ..؟