الأربعاء، 15 سبتمبر، 2010

ذكريات و أمنيات



بين بعثراتى أبحث عن كتاب قد أسدلت أحرف 

ذكرياتى عليه

أبحث وأبحث ووجدته لكن غبار الزمن قد أمات أوراقه 

ضممته إلى صدرى أريد أن أحرق أوراقه 

يـــا مــاضى الجنونــ ... لا أملك خيار سوى إحراق أوراقك 

لأكمل حياتى ... أم تحرقنى بأحرفها الملتهبة

فكفانى ما إحترق من وريقات زهرة عمرى 

فأول ورقة سقطت فى يدى

ورقة طيبتى

أتعبتنى طيبتى وهوانى على نفسى.. وكل ذلك بسبب حبى لمن حولى وحبى لمن لايهتم 

بحبى..مضيت ومضيت خلفك 

سنوات عديدة ..لكن سأنهى هذه الساعات المــريرة .. بإحتراقك ياورقة طيبتى المجنونة ...

لكنى لن أنسى أنك كنت 

خير عونا لى فى حياتى ..لذلك لن أحرقك كاملا .. ولكن سأحرق فيك هوانى على نفسى 

من أجل من حولى.. 

ورقة حزنى 

كم أحرقتنى دموعك ياحزنى على ما مضى من حياتى .. التى كلما ذكرتها تحرق قلبى 

على فراق أحبابى .. عشت معك .. 

وظننتك ستقوينى .. لكى لا أضعف كلما ذكرتك .. ولكنى إستيقظت على جرحك مرارا 

وتكرارا .. لذلك قررت أن 

أحرقك لكى تبتعدى عنى وأعيـــش الباقى من حياتى ... بدون أحزانى .. سأحرقك بنار لا 

تعرف الرحمة .. ودعينى 

كطفل مجنون وسط موجات حب وغرام لا أعرف دموع الحزن .. لذلك سأحرق فيك 

أحزانى .. ولكن دموعى ستبقى 

لتذكرنى بأحبابى.. 

ورقة جنون مراهقتى 

مررتى يا ورقتى المجنونة .. وحملتى بين طياتك أحزانى وبكائى و أشواقى .. لفراق 

أحبابى .. التى كلما ذكرتهم أضحك 

من جنون مراهقتى الجميلة .. ذهبت مراهقتى من سنوات عديدة .. ولكننى لن أحرق فيها 

إلا تفكيرى فى أحبابى ... لكى 

لا أسجن نفسى فى الماضى ... وأستطيع أن أمضى فى حياتى .. بدون مراهقتى .. 

ورقة عذابى 

عذبتك يا قلبى بقولى صبرا على خائن لم تهمه محبتى .. وتجاهلت مشاعرك لأرضاء 

أحبابى .. لكنى سأنسى ياقلبى .. 

وستكون أنت أول أحبابى .. ولكنى لن أحرقك لأننى سأوافق على من تريده لى حبيبا .. 

وسأكمل حياتى ... بحب لكل من 

أعطانى حبا صادقا .. وساحرق من يفكر فى خيانتى بنفس سلاحه .. وسوف أعذبه فى 

حياته كما عذبنى... 

ورقة صمتى وكتمانى 

لن أحرقها أبدا ابدا .. لكن سأحرق بوحى بأسرارى .. التى تظهر ضعفى لأعدائى .. الذين 

يتمنون لى العذاب فى حياتى .. 

وسأشكوى وأبوح بسرى لخالقى .. وسوف أجدد عهدى معك ياكتمانى الجميل.. 

أريد أن أضيف ورقة فى ورقـــات أيـــامى هى ... 

ورقة مكابرتى ... 

مكابرتى التى لم تكن موجودة فى ورقــــات أيــــامى ... ولكن يجب أن تكون موجودة فى 

ورقــات أيامى .. لأن عن 

طريقها سيستطيع قلبى ولسانى أن يُصمتوا كل من يستطيع إذائى ... لكى أريح قلبى قليلا 

... من أعدائى ..

<<<<< أنا بنت خيالية >>>>>


حلم أعشقه وأربطه بالواقع أننى بنت تعبر عن حبها بكل حرية ........ 


لان حبى له من ذات رومانسية ........ 


وما حلمت أن أكون نجمة متألقة فى سماء عالية ....... 


ولا أكون بنت مثالية ...... 


أو مثالا للحرية ...... 


ولكن أريد أن يرى حبى النور فى الافاق العالية........ 


أنا بنت تعشق الأحلام الوردية ..... 


لكننى لم أحلم يوما بأن أعيش حياة غير عادية ....... 


وكنت أحلم مثل غيرى ولى غاياتى ولكن معتقداتى تهدم أبسط أحلامى الخيالية ..... 


لأنى لا أريد أن أتقيد بأفكار عصرية ...... 


دون حرمانى من حبى ومن دقات قلبى الموسيقية ..... 


ومن مشاعرى الانهائية ...... 


أنا بنت تربعت على عرش الكلمات الراقية ...... 


وصغت من العبارات شعارات ذات معانى سامية ........ 


فلا تقل عنى يوما أننى بنت مزاجية ....... 


وأننى غارقة فى بحر من الرومانسية ..... 


لاننى أحب بكل مافى الحب من صدق وواقعية ....... 


لأرى فتى أحلامى فى الحياة الحقيقية ...... 


و مازلت أحب وأعشق الأحلام الخيالية .............